JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

الصفحة الرئيسية

قطار كيم جونغ أون المدرع الفخم: رحلات فاخرة وتراثية وبطيئة

قطار كيم جونغ أون المدرع الفخم: رحلات فاخرة وتراثية وبطيئة


وصل كيم جونغ أون، الزعيم الكوري الشمالي، مؤخراً إلى روسيا يوم الثلاثاء، بعد رحلة استغرقت عدة ساعات على متن قطاره المدرع. وذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية أن كيم استقل قطاره الشخصي في العاصمة بيونغ يانغ بعد ظهر الأحد برفقة أعضاء في الحزب الحاكم ومسؤولين حكوميين وعسكريين. وبحسب وكالة أنباء ريا نوفوستي الروسية، فإن القطار عبر إلى منطقة بريمورسكي في أقصى شرق روسيا، قادما من كوريا الشمالية. وأظهرت اللقطات قطارا بعربات خضراء داكنة تجرها قاطرة للسكك الحديدية الروسية.

**قطار كيم جونغ أون: مشهد مألوف**

ووصف موقع CNN الإخباري الأمريكي القطار بأنه أخضر داكن مع خطوط صفراء تمتد على طول الجانبين. وهو يشبه إلى حد كبير القطار الذي استخدمه جده، كيم إيل سونغ، ووالده، كيم جونغ إيل، وكلاهما معروف باستضافة وجبات عشاء باهظة على متنه.

** مميزات القطار المدرع **

قطار كيم ثقيل ومقاوم للرصاص، مما يجعله بطيئ الحركة. ويتميز بأرضيات خشبية مصقولة ومدخل أبيض مزخرف. وهذه ليست المرة الأولى التي يعتمد فيها كيم على قطاره المدرع للسفر الدولي. لقد ورث طريقة السفر هذه من والده، كيم جونغ إيل، الذي كان معروفًا بأنه يكره الطيران. وعلى الرغم من أن كيم جونغ أون سبق أن سافر على متن طائرة خاصة فاخرة ودرس في سويسرا خلال التسعينيات، إلا أن استخدامه للقطار يعد بمثابة إشارة إلى التقاليد العائلية.

**الفخامة على متن الطائرة**

ووفقا لكونستانتين بوليكوفسكي، المسؤول الروسي السابق الذي رافق كيم جونغ إيل في رحلة بالقطار لمدة شهر عبر روسيا ووثق التجربة، كان القطار مزودا بـ "نساء جميلات" ومحملا بالأطباق الرائعة والنبيذ. صرح بوليكوفسكي: "يمكنك طلب أي طبق من المأكولات الروسية والصينية والكورية واليابانية والفرنسية". ولا تتجاوز سرعة القطار 60 كيلومترا في الساعة، ويشمل قاعات المؤتمرات وغرف الضيوف وغرف النوم. وهي مجهزة بهواتف تعمل بالأقمار الصناعية وأجهزة تلفزيون بشاشات مسطحة.

ويثير اختيار كيم جونغ أون السفر بالقطار شعورا بالفخامة والحنين إلى الماضي، ويؤكد أهمية الاستمرارية في قيادة كوريا الشمالية. على الرغم من وتيرته البطيئة، يظل هذا القطار المدرع رمزًا للعالم السري والفخم للقيادة الكورية الشمالية.
الاسمبريد إلكترونيرسالة