JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

الصفحة الرئيسية

العاصفة الشديدة "دانيال" تكشف ضعف البنية التحتية في ليبيا

 


العاصفة الشديدة "دانيال" تكشف ضعف البنية التحتية في ليبيا


في أعقاب العاصفة المدمرة "دانيال" التي ضربت شرق ليبيا، تبين أن البنية التحتية للبلاد غير كافية على الإطلاق. وأدت العاصفة، التي تسببت في فيضانات ودمار، إلى كارثة إنسانية أسفرت عن مقتل أكثر من 2000 شخص وأكثر من 5000 شخص في عداد المفقودين.


أفاد محيي الدين رمضان، المدير الإعلامي بالمركز الوطني الليبي للأرصاد الجوية، أن السيول التي شهدتها مدينة درنة جرفت العديد من المنازل وقاطنيها. علاوة على ذلك، تسبب "دانيال" في انهيار العديد من السدود، مما ترك الوضع في درنة مزريًا ومأساويًا. وأكد أن العاصفة كشفت عن الخلل الشديد في البنية التحتية للبلاد، مما أدى إلى غرق الطرق الرئيسية والمباني السكنية والطرق السريعة. وأوضح رمضان أن الوضع مزري للغاية، والبنية التحتية تعاني من نقص حاد في الموارد.


واعتبارًا من اليوم، بحسب مسؤول الأرصاد الجوية، ستنخفض سرعة الرياح، وتقل كثافة هطول الأمطار بشكل ملحوظ. وهذا يشير إلى عودة نسبية إلى الاستقرار. وحث المواطنين على توخي الحذر في مسارات الأودية والمناطق المنخفضة، خاصة وأن التغير المناخي يعد سببا رئيسيا في حدوث مثل هذه العواصف.


أعرب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، نيابة عن الشعب المصري، عن خالص تعازيه في ضحايا الكارثة الإنسانية في المغرب. أعلنت مصر الحداد لمدة ثلاثة أيام تضامنا مع الشعبين المغربي والليبي بعد الكارثة الإنسانية الناجمة عن الزلزال الذي ضرب المغرب والعاصفة في ليبيا.


إن آثار العاصفة "دانيال" لم تترك أثرا من الدمار فحسب، بل أكدت أيضا على الحاجة الملحة لأن تستثمر ليبيا في تعزيز بنيتها التحتية للتخفيف من تأثير الكوارث الطبيعية في المستقبل.

مصدر الخبر

الاسمبريد إلكترونيرسالة