JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

الصفحة الرئيسية

أسعار النفط المتصاعدة وسط قيود العرض والصراع بين روسيا وأوكرانيا


 أسعار النفط المتصاعدة وسط قيود العرض والصراع بين روسيا وأوكرانيا

ارتفعت أسعار النفط بأكثر من دولار للبرميل في جلسة يوم الجمعة، مدعومة بتزايد الأدلة على نقص الإمدادات في الأشهر المقبلة وتصاعد التوترات بين روسيا وأوكرانيا. يهدد الصراع المستمر بمزيد من تعطيل الإمدادات، مما يؤدي إلى ارتفاع العقود الآجلة للنفط بشكل كبير. ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 1.8٪ إلى 81.07 دولارًا للبرميل عند الإغلاق، مسجلاً مكاسب أسبوعية رابعة على التوالي بنسبة 1.09٪. وبالمثل، ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط (WTI) بنسبة 1.9٪ إلى 77.07 دولارًا للبرميل، لتصل إلى أعلى مستوى لها منذ 25 أبريل، بينما سجلت مكاسب أسبوعية بنسبة 1.84٪.


 أسعار النفط المتصاعدة وسط قيود العرض والصراع بين روسيا وأوكرانيا

📈 ارتفعت أسعار النفط بأكثر من دولار للبرميل في جلسة الجمعة.

🌐 الأدلة على نقص الإمدادات في الأشهر المقبلة مدعمة بتزايد الصراع بين روسيا وأوكرانيا.

📉 العقود الآجلة لخام برنت زادت 1.8% ووصلت إلى 81.07 دولار للبرميل عند التسوية.

📈 العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط ارتفعت 1.9% وبلغت 77.07 دولار للبرميل.

🚀 روسيا استهدفت منشآت تصدير المواد الغذائية الأوكرانية واستولت على سفن في البحر الأسود.

🔍 مخزونات النفط الخام تقلصت مع زيادة صادرات الخام واستخدام المصافي.

📈 المستثمرون يرحبون بإجراءات التحفيز الاقتصادي في الصين لدعم الاقتصاد الراكد.


 أسعار النفط المتصاعدة وسط قيود العرض والصراع بين روسيا وأوكرانيا


مخاوف التوريد ومخاطر الحرب المحتملة:

ويشير محللون من "برايس فيوتشرز جروب" إلى تراجع الإمدادات العالمية، وهو اتجاه قد يتسارع في الأسابيع المقبلة. علاوة على ذلك، قد تؤثر المخاطر المتزايدة للحرب على الأسعار أيضًا. واصلت روسيا استهداف منشآت تصدير المواد الغذائية الأوكرانية لليوم الرابع على التوالي يوم الجمعة واحتجزت سفنا في البحر الأسود، مما أدى إلى تصعيد الصراع في المنطقة منذ انسحاب موسكو من اتفاق تصدير الحبوب بوساطة الأمم المتحدة في وقت سابق من الأسبوع.


تقرير إدارة معلومات الطاقة:

ذكرت إدارة معلومات الطاقة (EIA) أن مخزونات النفط الخام قد انخفضت وسط زيادة في صادرات الخام وزيادة استخدام المصافي. من المحتمل أن تساهم هذه العوامل في تشديد العرض ورفع الأسعار.


تدابير التحفيز الاقتصادي الصيني:

يستجيب المستثمرون بشكل إيجابي لإجراءات التحفيز الاقتصادي المطبقة في الصين لدعم اقتصادها الراكد. تشير البيانات من ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم إلى أنه من غير المرجح تحقيق هدف النمو السنوي للحكومة البالغ 5٪.


خاتمة:

تؤدي مجموعة قيود العرض والتوترات الجيوسياسية والإجراءات الاقتصادية في الصين إلى دفع أسعار النفط إلى الارتفاع. مع استمرار انخفاض العرض العالمي، ولا يزال الوضع بين روسيا وأوكرانيا غير مؤكد، من المرجح أن يواجه سوق النفط مزيدًا من التقلبات في المستقبل القريب.

مصدر الخبر

الاسمبريد إلكترونيرسالة