JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

الصفحة الرئيسية

أداة غوغل الجديدة تعمل بالذكاء الاصطناعي لمساعدة الصحفيين

 أداة غوغل الجديدة تعمل بالذكاء الاصطناعي لمساعدة الصحفيين

أداة غوغل الجديدة تعمل بالذكاء الاصطناعي لمساعدة الصحفيين

Facts

📰 غوغل تعمل مع مؤسسات إعلامية على تصميم أداة جديدة بالذكاء الاصطناعي لمساعدة الصحفيين.

🧪 الأداة "جينيسيس" لا تزال في مرحلة اختبار مبكرة وأظهرت أداءً مميزًا.

🤝 الصحف "نيويورك تايمز" و"واشنطن بوست" و"وول ستريت جورنال" يشتركون في اختبار المنتج الجديد.

💡 الأداة ستوفر خيارات للعناوين وأنماط كتابة مختلفة للصحفيين والمحررين.

❌ غوغل تؤكد أن الأداة لا تهدف لاستبدال دور الصحفيين في إعداد التقارير والمقالات.

📚 اتفاق بين "أوبن إيه آي" و"أسوشيتد برس" يمنح غوغل حق استخدام أرشيف الوكالة لتدريب الذكاء الاصطناعي.

⚠️ الأمم المتحدة تحذر من خطر الذكاء الاصطناعي وتشبهه بخطر الحرب النووية.

(مصدر الخبر: سكاي نيوز عربية)

 أداة Google التي تعمل بالذكاء الاصطناعي تثير مخاوف بين منافذ الأخبار

أعلنت Google عن تعاونها مع المؤسسات الإعلامية لتطوير أداة جديدة تعمل بالذكاء الاصطناعي تهدف إلى مساعدة الصحفيين في إعداد وكتابة الموضوعات الإخبارية. المشروع، المعروف داخليا باسم "جينيسيس"، هو حاليا في مرحلة الاختبار الأولى. لقد أثارت قدرات الأداة إعجاب مديري الأخبار الذين تمكنوا من الوصول إليها، لكن البعض قلق بشأن تداعياتها المحتملة. تؤكد Google أن الأداة لا تهدف إلى استبدال الدور الأساسي للصحفيين في إعداد التقارير والكتابة والتحقق من الحقائق.


تفاصيل الأداة:

الأداة، التي يشار إليها على أنها المساعد الشخصي للصحفيين والمحررين، ستوفر خيارات لعناوين مختلفة أو أنماط كتابة. والغرض منه هو مساعدة الصحفيين في عملهم من خلال توفير أدوات مدعومة بالذكاء الاصطناعي، ولا سيما الناشرين الصغار.


اتفاقية Google مع Associated Press:

يأتي هذا الإعلان بعد اتفاقية شراكة بين OpenAI و Associated Press. تم منح ChatGPT الخاص بـ OpenAI ترخيصًا لاستخدام أرشيف الوكالة الذي يعود تاريخه إلى عام 1985 لتدريب الذكاء الاصطناعي. حتى أن الأمم المتحدة شبهت مخاطر الذكاء الاصطناعي بمخاطر الحرب النووية ، مما يعكس خطورة تأثير التكنولوجيا.


استخدام أوبن إيه آي للذكاء الاصطناعي في وكالة أسوشيتد برس:

تستخدم وكالة أسوشيتد برس أشكالًا مختلفة من الذكاء الاصطناعي، بما في ذلك الكتابة الآلية لتقارير أرباح الشركات وتلخيص الأحداث الرياضية، منذ ما يقرب من عقد من الزمان. ومع ذلك، فإن التقدم السريع في التطبيقات مثل ChatGPT أثار مخاوف كبيرة ، لا سيما في صناعة الإعلام، نظرًا لقدرتها على الكتابة بشكل مقنع عن الموضوعات المعقدة مع مدخلات بسيطة.


خاتمة:

بينما تهدف أداة الذكاء الاصطناعي "Genesis" من Google إلى دعم الصحفيين في عملهم ، أعرب البعض في الصناعة عن مخاوفهم بشأن العواقب المحتملة لاعتماد الذكاء الاصطناعي على نطاق واسع. على الرغم من هذه المخاوف، تواصل Google وشركات أخرى استكشاف إمكانيات تقنية الذكاء الاصطناعي في الصحافة مع التأكيد على أنها لن تحل محل الدور الأساسي للصحفيين البشريين في إنتاج مقالات إخبارية دقيقة وموثوقة.

الاسمبريد إلكترونيرسالة